منتدى أحبكِ في الله

للنساء والفتيات....فقط


    ما هو الفرق بين الريح والرياح في القرآن؟

    شاطر
    avatar
    lifes dream
    مشرف متميز

    عدد المساهمات : 136
    تاريخ التسجيل : 21/11/2010
    العمر : 22

    ما هو الفرق بين الريح والرياح في القرآن؟

    مُساهمة  lifes dream في السبت نوفمبر 27, 2010 10:08 pm

    الفرق بين الريح والرياح
    بسم اللهالرحمن الرحيم


    الرياح والريح آيتان من آيات الله



    ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا
    يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ
    وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) سورة البقرة



    قال الشيخ عبدالرحمن بن سعدي رحمه الله في قوله تعالى ( وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ)
    (باردة وحارة وجنوباً وشمالاً وشرقا ودبوراً وبين ذلك وتارة تثير السحاب وتارة تؤلف بينه وتارة تلقحه
    وتارة تدره وتارة تمزقه وتزيل ضرره وتارة تكون رحمة، وتارة ترسل بالعذاب .
    فتصريفها تقلُّبها بين هذه الأمور )




    الفرق بين الرياح والريح


    الرياح لا تكون إلا رحمة ( وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ
    حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًاسُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ المَاءَ) الأعراف
    ( اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاء وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ
    يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ) الروم



    والرياح سبب بإذن الله تعالى لدورة المياه حول الأرض ولولا ذلك لأسن الماء ولم تنتفع به الأحياء
    بل إن كل الأحياء على الأرض لو فقدت الرياح لهلكت يقول كعب الأحبار رحمه الله تعالى
    ( لو حبست الريح عن الناس ثلاثا لأنتن ما بين السماء والأرض)



    أما الريح عذاب وهي جند من جنود الله كما أخبرنا ربنا في كتابه في
    قوم هود عليه الصلاة والسلام في قوله تعالى ( وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ
    الرِّيحَ الْعَقِيمَ ) الذاريات



    و ( فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَقَالُوا مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ
    اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ * فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي أَيَّامٍ
    نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَخْزَى
    وَهُمْ لا يُنصَرُونَ ) فصلت


    و ( فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُّسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُم بِهِ
    رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ *تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لا يُرَى إِلا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ
    نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ )الأحقاف والآيات في ذلك كثيرة


    وهي التي تسمى في وقتنا الحالي بالإعصار


    لكن قد تكون الريح رحمة بشرط يأتي بعدها كما في قوله تعالى ( هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي
    الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ
    وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ
    دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ ) يونس


    ولأنها جند من جنود الله التي سخرها وخصها لنبيه سليمان عليه الصلاة والسلام
    ( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا
    وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ ) الأنبياء


    و ( فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ ) ص





    لمسات بيانية / الدكتور فاضل السامرائي

    ما هو الفرق بين الريح والرياح في القرآن؟

    الفرق بين ريح ورياح تكلم فيه بعض العلماء وقالوا أن الرياح تكون للخير وريحا تكون للشر. لكن التدقيق في الآيات جميعاً وعندما نستعرض نحن نستفيد مما جمعه محمد فؤاد عبد الباقي في المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم نجد أن كلمة الرياح مرسومة بالألف لم ترد إلا في موضع واحد وهي للخير فعلاً (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (46) (الروم)) هذه للخير. في جميع المصحف الرياح لم ترسم بالألف وإنما من غير ألف. كونها من غير ألف في 13 موضعاً أجمع القرّاء السبعة على قراءتها ريح . وفي 15 موضعاً رسمت الريح ولكنها فيها قراءة الرياح. عندما نعود للفظ نجد أن أصل الريح هو الهواء المتحرك وهو إسم جنس مثل كلمة ماء جنس وكما قالت العرب ماء ومياه وأمواه جمعت قالت ريح ورياح فهي تأتي للجمع.
    avatar
    عيون اليتم
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 43
    تاريخ التسجيل : 21/11/2010
    العمر : 20

    رد

    مُساهمة  عيون اليتم في الأربعاء ديسمبر 01, 2010 1:39 am

    موضوع رائع
    جزيت خيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 11:50 pm