منتدى أحبكِ في الله

للنساء والفتيات....فقط


    || كَفَى لــَـومَـاً أنتَ المــــُـــــــلآمُ ,,,,, !!! ~

    شاطر
    avatar
    lifes dream
    مشرف متميز

    عدد المساهمات : 136
    تاريخ التسجيل : 21/11/2010
    العمر : 22

    || كَفَى لــَـومَـاً أنتَ المــــُـــــــلآمُ ,,,,, !!! ~

    مُساهمة  lifes dream في الأحد ديسمبر 19, 2010 10:16 pm

    :: كلمتُهآ وشفقتُ عليها محاولةً نصحها وارشادها احذري أيا أخيّة أين تسيرين ولأي جهة تتجهين ؟؟ انتبهي .. !! لست ِ إلا على طريق الهلاك .. !! أخيّة .. !! أحبك فاستمعي لنصحي أخيّة .. أتمنى لك ِ كل خير فلا تطرحي النصح أرضاً أخيّة .. !! احذري يا أخيّة .. !! ماذا أقول لها أكثر .؟؟؟ لقد حزنتُ عليها وربي شاهد !! ماذا أقول لها ؟؟ تذكرت .. تذكرتُ من سمّى نفسه " وليّ أمرها " أينه ؟؟ أين كان عقله ؟؟ أين كانت أبوّته ؟؟ تذكرتُ كلمآت قالتها أخرى .. مطعونةٌ وتشكتي فجاء أباها يصرخ بها ... يلومها .. ويصيح : دعوني عليها لقد داست كرامتي .. !! وتوقف شعر رأسه .. حين صرخت بوجهه متألمةً جريحة .. : " كفى لوماً أبي أنت َ الملامُ " :: :: كفى لوماً أبي أنت الملام...كفاك فلم يعد يجدي الملام عفافي يشتكي و ينوح طهري...و يغضي الطرف بالألم احتشام أبي كانت عيون الطهر كحلي...فسال بكحلها الدمـع السّجـام أنـا العـذراء يـا أبتـاه أمست...علـى الأرجاس يبصرها الكـرام سهام العار تغرس في عفافي...و ما أدراك ما تلـك السهـام أبي من ذا سيغضي الطرف عني...و في الأحشاء يختلج الحرام أبي من ذا سيقبلني فتاة...لها فـي أعيـن النـاس اتهـام جراح الجسم تلتئم اصطبارا...و ما للعـرض إن جـرح اِلتئـام أبي هـذا عفافـي فلا تلمني...فمـن كفيـك دنسـه الحـرام زرعت بدارنا أطبـاق فسق...جناهـا يـا أبـي سـم و سـام تشب الكفر و الإلحـاد نارا...لهـا بعيـون فطرتنـا اطـرّام نرى قصص الغرام فيحتوينا...مثار النفس مـا هـذا الغـرام فنون إثـارة قـد أتقنوها...بهـا قلـب المشاهـد مستهـام كأنك قد جلبـت لنـا بغّيـا ...تراودنـا إذا هجـع النيـام فلو للصخر يا أبتـاه قلب...لثـار فكيـف يـا أبتـي الأنـام تخاصمني على إنقاذ طهري...و فيك اليوم لو تدري الخصـام أبي حطمتني و أتيت تبكي...على الأنقاض مـا هـذا الحطـام أبي هذا جناك بماء طهري... فمن فينـا أيـا أبتـي المـلام ؟؟ :: نعم .. ماذا أقول لها .. ؟؟ ومربيها الملامُ .. !! لماذا أيها المهمل ؟؟ لماذا ؟؟ أتدري مدى خطورة ما تقود إليه أطفالك ؟؟ بناتك البريئات .. لقد خلقهن الله مسلمات عفيفات لا أحد غيرك يلامُ أيها الفالح .. !! أنتَ السجينُ الجلاد .. أنتَ من ألقاها السحيق أجل أيها الغافل العين والقلب والبصيرة .. !! من تلوم ساعة يحين وقتُ اللوم ؟؟ لا تلم إلا نفسك .. !! أدخلتَ بيتك بغيّة ً تعلمهن وتتربينَ على يديها .. أدخلتهن علباً اتخذن منها رفيقات سوء ٍ ولم يفلحن .. !! لم تحسن التربية .. ولم تقدّر أهميّة الحصنة لبناتك .. ماذا تقول تلك المسكينة وأنتَ من قادها ؟؟ أونلوم الرعية أم الراعي حين تغزوها الذئاب ؟؟؟؟؟؟؟ :: نعم .. أنتَ الملامُ لا أحد غيرك .. !! أوهل كنتَ تظنُّ أنه عليك إطعامها وإلباسها وحسب ؟؟ أوهذه الأبوّة أيها الأب ُ الكريم ؟؟ أم أسميك باسمك المستحَقّ ..؟؟ الأبُ المهمل .. !!! إذ تغفل عينك وتنام .. هل دريتَ أين ذهبت من ستُسأل عنها ؟؟ عندما تخرج وكلها زينة .. هل سألتها إلى أين ؟؟ أهملتَ وتقاعست .. فمن سيُلامُ أيها الأب ؟؟ أنتَ من أعطيتها السكين .. ألم تعلم أنها ستجرحها ؟؟؟ لا .. كنتَ مطمئناً كما لو أنك أهديتها زهرة .. !! أينك وأين ذهب عقلك ؟؟ ها هي الآن .. تبكي الأسى والحياة المريرة تتجرعُ الدموع والحرمان القادم في حياتها لا تدري لحياتها قيمة ً الآن . . !! أوتلومها ؟؟؟؟؟!!!!!؟؟؟؟ ألا يكفيها ما ستعيشه ُ من مرارةٍ وحزن ؟؟ هي مذنبة ٌ ولا ننكر .. ولكن .. !! أين كنتَ أنت ؟؟ منعتها حقها .. حرمتها .. فكلما يطرق الباب طارقٌ طردتهُ عنها .. تطمع لسبب ما في إبقائها خلف قضبانك القاسية .. راتبها ... خدمتها ... المهم أنك طمعت .. !! أوتلومها حين هربتْ من سجنك ؟؟ مع انها ألقت نفسها من أعلاه .. ولكنه سجنٌ لم تحتمله .. !! :: تشترطُ وتطلبُ المستحيل من كل من كآن تنتظرهُ بصبرها .. تتاجرُ وتبتاع ... !! وكأنها فرصةٌ لك للثراء .. !! أو لعنادة ٍ وتعصّب نظر .. !! المهمّ أنك طمعت .. !! أوتظنُّ أنها ملكك ولك فيها ما تشاء ؟؟ حسناً .. اعتقد ذلك .. لا بأس .. لو أنك اعتقدت ذلك دائم الأحوال .. !! لأنك لم تعتقد ذلك حين كآن يجب .. أين كآن اهتمامك حين سقطت الوديان ابنتك ؟؟ فكّر ملياً الآن .. لو دعتْ عليك لاستجاب لها الله .. إن لم تكن أنتَ الملامُ فمن ذاكَ الملامُ ؟؟؟ ::

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 8:27 pm